افتتاح الجناح الكشفي العربي في سويسرا
تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

مبارك الدوسري - ملتقى الكشافة - يُعد المركز الكشفي العالمي kisc في كاندرستيج بسويسرا المركز الرئيس للمنظمة الكشفية العالمية ، والذي أسسه الكشاف الرئيس لسويسرا بونستيتين فون والتر عام 1921 ، واقره مؤسس الحركة الكشفية اللورد بادن باول عام 1923 ويزوره سنوياً أكثر من 11 الف من أكثر من 40 بلداً ، ولحرص المملكة العربية السعودية على التواجد العربي في كل المحافل الشبابية دعمت تأهيل مقر الجناح العربي هناك انطلاقاً من حرص جمعية الكشافة العربية السعودية على نشر ماهية الحركة الكشفية السعودية والعربية ، والتعريف أكثر بمشروع رسل السلام الذي يدعمه خادم الحرمين الشريفين ، وبمناسبة حفل افتتاحه المقرر يوم السبت القادم بحضور شخصيات عالمية يتقدمهم السيد سيمون ري رئيس اللجنة الكشفية العالمي ، والسكرتير العام للمنظمة السيد لوك بانسيود ، ومدير الصندوق الكشفي العالمي السيد جون قيقان ومدير الأقاليم الكشفية حول العالم فقد ثمن عدداً من القيادات الكشفية لحكومة المملكة العربية السعودية دعمها لتأهيل الجناح العربي في المركز العالمي للمنظمة الكشفية العالمية في كاندرستيج بسويسرا وقالوا أن ذلك امتداد لما تقدمه حكومة المملكة للشباب العربي وفي كافة المناشط على كافة الأصعدة رغبة في الإسهام بمد جسور التقارب و التواصل مع الشعوب .

حيث تحدث في البداية عضو اللجنة الكشفية العالمية الدكتور عبدالله سليمان الفهد بقوله أن اللقاءات الشبابية تعد صورة سامية من صور إزالة التباعد والتقوقع ووسيلة من وسائل الاتصال الإنساني وان التواجد العربي في مثل هذا المركز الذي تأسس عام 1923م ويزوره قرابة الـ 11 ألف سنوياً من مايزيد على 40 بلداً أصبح امراًً ملحاً وضرورياً ، فالكشافة العربية التي بدأت ، نشاطها عام 1912م لها من المنجزات والتواجد على الساحة الشيء الكثير وبالتالي يجب أن تطلع كافة الأجيال الحالية والقادمة على شئ من هذه المنجزات ، كما أن الشباب العربي المنتمي للكشافة يسعد أن يرى علم بلاده ومنظمته على هذا المبنى لما يمثله من أهمية كشفية لدى كافة المنتمين للحركة الكشفية حول العالم البالغ عددهم 31 مليون كشاف .

وقال الفهد أن المرحلة الحالية التي أعلنت فيها انطلاقة مشروع رسل السلام الذي يحظى بدعم من خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز – حفظه الله – سيكون هو الأبرز في التواجد بهذا الجناح من خلال عرض رؤية المشروع وأهدافه وصور من الفعاليات التي نفذت حتى الآن في أكثر من 118 دولة .

وشكر الفهد حكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو وزير التربية والتعليم الأمير فيصل بن عبدالله بن محمد آل سعود على دعمهم للكشافة العربية وحرصهم على تواجدها المشرف في كافة المحافل .

وقال الأمين العام المساعد للشؤون الإدارية بجمعية الكشافة الأستاذ سعيد ابودهش أن ذلك الجناح يعتبر خطوة كبيرة إلى الأمام في مشروع رسل السلام حيث سيكون فرصة لنشر أهدافه للزوار ، وسيكون ملتقى للكشافة العرب الزائرين لهذا المركز والذين يعدون بالألوف سنويا ، ووصف الدعم السعودي بالغير مستغرب على حكومة المملكة التي تهتم بكل القضايا التي تهم الشباب ، وانه استمرار للدعم الذي تحظى به الكشافة من ولاة الأمر يحفظهم الله .

فيما اعتبر الأستاذ جميل محمد فلاته ماقدمته حكومة المملكة مثال يحتذى به خاصة وان المملكة كما يقول دأبت على دعم كافة مايتعلق بالشباب العربي وما يوحد وحدته وتماسكه وقال أن ذلك الجناح بما سيضمه من لوحات وكتب ونشرات سيكون مرجعاً لمن أراد الإطلاع على تاريخ الكشافة العربية وما تقدمه بالإضافة إلى مشروع رسل السلام الذي تدعمه المملكة العربية السعودية وسيستفيد منه حوالي 20 مليون شخص بحول عام 2010 .

ووصف الأستاذ مبارك الدوسري ذلك الجناح بالرسالة التي يجب أن تصل إلى كافة دول العالم لمعرفة ماهي الكشافة العربية وما تاريخها وما ابرز انجازاتها ، وقال أن دعم حكومة خادم الحرمين الشريفين والمتمثل في تأهيل الجناح هو امتداد للسياسة الحكيمة التي تنتهجها حكومة المملكة في دعم كل ما يهم البيت العربي فكيف بشبابه ، وقال أن ذلك المركز الذي يزوره في العام مايقارب الـ 11 ألف من 40 بلداً فرصة ليطلع العالم على مالدينا خاصة في برنامج رسل السلام .

 

 

 

 

الأخبار - العالمية