مكونات الوضع القيادي: - منتديات ملتقى الكشافة
  التعليمـــات   التقويم   البحث   مشاركات اليوم   اجعل كافة الأقسام مقروءة
يعلن موقع ملتقى الكشافة فتح باب الإنضمام لفريق عمل الموقع في مختلف الأقسام ( مونتاج - تصميم وجرافكس - برمجة - اشراف ورقابة - الفريق التقني والفني ) فمن يجد في نفسه الرغبة والكفاءة عليه مراسلتنا عبر صفحة انضم الينا ( بالضغط على الإعلان ) ... كل التحيات إدارة الموقع إعــــلان



ملتقى تنمية القيـادات والإطـارات الكشفـية قسم خاص بتنمية قدرات القيـادات والإطـارات الكشفـية وخاصة قادة التدريب ومساعديهم

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 10-23-2012, 02:26 PM   #1
jawadtaza
 
الصورة الرمزية jawadtaza
 
تاريخ التسجيل: May 2012
المشاركات: 270
jawadtaza تم تعطيل التقييم

اوسمتي

افتراضي مكونات الوضع القيادي:

مكونات الوضع القيادي:
هنالك ثلاث مكونات على الأقل تشكل الوضع الذي ستواجهه عندما تتخذ قرارا يتعلق بالقيادة أو أنماطها. هذه المكونات هي:



التفكير بكل عنصر من العناصر السابقة لاتخاذ القرار بشأن نمط القيادة يشار إليه بـ "قيادة الموقف" وهي نظرية تطورت من قبل د. فرد فيدلر والتي ترتكز على أن أكثر نمط قيادي مناسب يعتمد على الوضع الذي يواجهه القائد.
والآن، لنأخذ نظرة بسيطة لكل عنصر من عناصر الوضع القيادي.
• أنت: مقدرتك على التأثير في مرؤوسيك لها أثر كبير على مخرجات العمل المطلوب إنجازه. فكلما كان تأثيرك أكبر كلما كانت احتمالية المخرجات المرضية أكبر. وكلما زادت معرفتك بهم كلما زادت قدرتك على قيادتهم. لذلك عليك بمعرفة مرؤوسيك.
• مرؤوسيك: من غيرهم لن تكون قائدا. ومن غيرهم لن ينجز العمل. فقوتك مستمدة منهم. فيجب أن تكون احتياجاتهم موضع الاهتمام. الموظفين المتعلمين الأكفاء الواثقين من قدراتهم لن تكون استجابتهم جيدة مع النمط القيادة الدكتاتوري. انهم يبحثون عن الاستقلالية لإثبات قدرتهم على إنجاز الأعمال بمفردهم. يتوجب عليك معرفة احتياجاتهم ليمكنك تحفيزهم وتشجيعهم.
• الوضع: في العمل الذي يتيح اتخاذ القرارات بصورة فردية ربما تكون القيادة الدكتاتورية هي المناسبة. على الجهة الأخرى، فالعمل الذي يسمح بالإبداع أو في المكان الذي يوجب مشاركة جميع الأعضاء في العمل ربما تكون القيادة الديموقراطية هي المناسبة. إن معرفة كيف ومتى تستخدم الأنماط القيادة المختلفة المناسبة للوضع الحالي علامة من علامات المشرف أو المدير الخبير المتعلم.
عناصر القيادة:
هنالك خمسة عناصر ينبغي على القادة غرسها في نفوس الأعضاء، وهي:





مقياس الكفاءة الإدارية:
يمكننا باستخدام هذا الاستبيان تقويم الأشخاص لمعرفة مدى صلاحيتهم للقيادة. فكلما زاد عدد الدرجات التي يحصل عليها الفرد، يعني ذلك ارتفاع كفاءته القيادية.

• قيادي من الطراز الأول (5 نقاط)
• قيادي في أغلب الأحيان (4 نقاط)
• متوسط الكفاءة القيادية (3 نقاط)
• يميل إلى الانقياد اكثر من القيادة (نقطتان)
• تابع مأمور لا يحيد عن التبعية (نقطة)

• أصيل التفكير فوق العادة (5 نقاط)
• أكثر إبداعا من الشخص العادي (4 نقاط)
• في مستوى غالبية الناس (3 نقاط)
• يميل إلى الاعتماد على غيره في الأفكار (نقطتان)
• لا يظهر أي رغبة في التفكير الأصيل (نقطة)

• من أكثر الناس قبولا في المجتمع يألف ويؤلف (5 نقاط)
• يتمتع بشعبية جيدة (4 نقاط)
• متوسط – يلقى الترحيب المعتدل لكنه غير متميز (3 نقاط)
• قليل الشعبية (نقطتان)
• يترك انطباعا سيئا لدى أغلب الناس (نقطة)

• متحدث بارع (5 نقاط)
• فوق المتوسط في القدرة على التعبير وتوصيل الأفكار (4 نقاط)
• على مستوى أغلبية الناس (3 نقاط)
• متحدث غير جيد (نقطتان)
• على مستوى متدن جدا في الحديث (نقطة)

• يتمتع بدرجة عالية من احترام الناس وثقتهم (5 نقاط)
• في عداد من يعتمد عليهم (4 نقاط)
• على مستوى أغلبية الناس (3 نقاط)
• يعتمد عليه في بعض الأحيان (نقطتان)
• لا يعول عليه (نقطة)
يتم جمع النقاط بتحديد مدى كفاءة الشخص المرشح للقيادة. ويكمن تقديم هذه الاستمارة لأكثر من شخص للإجابة عليها ومن ثم جمع الدرجات واستخراج المتوسط.
__________________
jawadtaza غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:01 PM.